1. المرء طبيب نفسه
  2. عالم يخلو من الأمية بكل أنواعها
  3. عطاء ممتد لن يغيبه الرحيل
  4. عُمان والسعودية: مستقبل لشراكة استراتيجية وعلاقات متجّذّرة
  5. رسول المناسبات السعيدة
  6. الديك الرقمي
  7. التنوع البيولوجي للأسماك في سلطنة عمان
  8. مراجعة في رواية “أربطة”
  9. أسبوع السكري
  10. النشاط الحركي في ظل جائحة كورونا
  11. البحث العلمي والتحكيم العلمي بين عالمين
  12. الغرس الفضيل
  13. فن الفيديو
  14. كيف تعزز صحتك النفسية والبدنية في رمضان؟
  15. شهر رمضان وجائحة كوفيد-19
  16. الأمن الغذائي وتغير المناخ
  17. لأجل إثراء القارئ العماني
  18. تعليم العلوم خلال جائحة كورونا
  19. احتفال بإنسانيتنا
  20. أرض تسكن شعبًا!
  21. أيها الخالدُ فينا
  22. خمسون عامًا من العمل والمثابرة
  23. جائحة كوفيد 19 وتأثيرها على الأطفال المرضى بالسكري
  24. لنحتفي بخُلُقِ النبي
  25. المحاضرات المتزامنة والمحاضرات المسجلة
  26. الجديد في أبحاث سرطان الثدي
  27. الشباب العماني مورد بشري نابض بالعطاء
  28. لغة شبابية!
  29. طموح كبير يشترك فيه الشباب
  30. توظيف التقنية في ربط العالم بالبيانات
  31. البيانات الإحصائية ثورة تغير حياتنا
  32. الإحصاء في حياتنا
  33. من المحلية إلى العالمية
  34. أنقذ امرأة تنقذ العالم
  35. الأخلاق والمتعلم الرقمي
  36. الطباعة ثلاثية الأبعاد ودورها في تعليم الطلبة المكفوفين
  37. الهند والترويج
  38. وباء كورونا المستجد واهتمامات المؤرخين
  39. كورونا والعلاقات الأسرية
  40. آيا صوفيا.. أيها المعبد العظيم
  41. التنمر على مرضى الكورونا
  42. الفضاءات المفتوحة وتعزيز ثقافة النشر التاريخي
  43. التعليم التمريضي خلال جائحة كورونا
  44. عبق الجنة في أزمة الكورونا
  45. وصم اجتماعي
  46. أزمة وتعدي
  47. “الله كريم”
  48. كورونا ونظرية البجعة السوداء
  49. عصر جديد
  50. توظيف العولمة لخدمة التراث الشعبي العماني
  51. لنصنع أثرًا إيجابيًّا
  52. قرأتُ فتحدَّيتُ الإعاقة!
  53. وَمَاذَا بَعْدُ
  54. “أنا مشغول”
  55. قابوس المعلم والحكيم.. غيض من فيض
  56. الإنسان العماني هو محور التنمية وهدفها
  57. وطني يتيم
  58. عام اليُتم
  59. الشرطة الجامعية: أمن ونظام
  60. الطريقُ الصوفي
  61. الحرم الجامعي: قداسة العلم والمعرفة
  62. الشهرة والكتاب
  63. كلمة في حب الوطن
  64. نحلة واحدة لا تجني العسل
  65. تنظيم الذات وتنمية المهارات التنظيمية
  66. هل تمتلك الشجاعة؟
  67. أمن وسلام
  68. ماذا لو امتلكنا موقعًا إلكترونيًّا للكتب المستعملة؟
  69. في ظلمات ثلاث
  70. والجبال أوتادا
  71. السوشيال ميديا: إلى أين؟
  72. أم العلوم وسر التطور والابتكار
  73. نلتقي لنرتقي
  74. عرفته قبل أن ألتقي به
  75. القراءة: أهميةً وأهدافًا.
  76. الأحجار الكريمة المخبأة في السلطنة
  77. الحياة بعد الجامعة
  78. (الغريب) أم (اللامنتمي)؟!
  79. كيف ندفع بعجلة التطور؟
  80. ثقافة الاختلاف
  81. الخطاب التاريخي
  82. التقنيات ووسائل الاتصال الرقمية
  83. رمضان وقاية للنفس وفرصة لتصحيح الأخطاء
  84. متعة الأشياء الصغيرة
  85. عائلة مختلفة

هي تجربة مختلفة تعرفت عليها قبل سنوات ولم أكتب عنها لا أدري ما الذي ذكرني بهذه التجربة القديمة التي تستحق أن يكتب عنها بل أكثر من ذلك أن يتم اجراء مقابلات معهم عبر الإذاعة بنوعيها “راديو وتلفزيون” مع تأليف كتاب أو إعداد فيلم قصير بلا أي مبالغات!
تعرفت على هذه الأسرة المكونة من أب وأم ومجموعة قليلة من الأبناء عن قرب في تسعينيات القرن الماضي، هذه الأسرة العمانية الرائعة لا تحب أن يكون لديها عاملة في المنزل، فكل أفرداها معتمدين على أنفسهم ويشاركون في الطبخ والتنظيف كل حسب دوره وتتغير الأدوار بين مدة وأخرى حتى لا يشعر أحدهم بالملل وفي الوقت نفسه يتعلم الفرد منهم أشياء جديدة ومفيدة حول الاعتناء بالمنزل والتعرف على أفضل الطرق للعناية بنظافته وطبخ أشهى المأكولات.
المثير للدهشة أكثر هو تفوق أبناء هذه الأسرة في الدراسة وحصولهم على علامات عالية إلى جانب تفوقهم في الهوايات المفيدة، ما فهمته من رب الأسرة بأنه قطع أشواطا جيدة إذ انتقل من مرحلة الاعتماد على الآخرين إلى مرحلة القدرة على الاستقلال الذاتي والاعتماد على النفس وصولا إلى قمة النضج والمتمثل في التكامل بينه وبين شريكة حياته وأولاده من خلال التعاون والمشاركة في مهام البيت والمسؤوليات الأخرى، ويصف هذا الأمر بالسهل الممتنع، ولا وجود للإتكالية في قاموس هذه الأسرة.
أحد المفاتيح التي قدمها لي بدون سؤال هي ترتيب الأولويات قاعدة هامة لتحقيق أفضل النتائج في الوقت المتاح لنا وأشار بأن من إحدى التحديات التي يواجهها بعض الناس بأن الأمور تختلط لديهم بين المهم والأهم وبين العاجل وغير العاجل فيضيع الوقت بغير فائدة أو بفائدة قليلة وتتشتت الطاقات من غير طائل، وهناك الكثير من الأمور الهامشية يضيع الوقت معها وهي غير ضرورية كساعة أو أكثر مضت عبر الهاتف في حديث غير ضروري والأمثلة كثيرة.
أخبرت رب هذه الأسرة بأن أبنائه لن يواجه متاعب أو تحديات كبيرة في حالة حصولهم على بعثات أو منح دراسية في الخارج أو حتى في الداخل في مدن بعيدة عن مسقط والمجال لا يتسع لذكرفوائد أخرى وكم منا عاش مثل هذه التجربة؟ هل هي فردية أو استثنائية؟ وصدق المثل المشهور:” متى عاون البعض البعض فقد استغنى الجميع عن الجميع ومتى اتكل البعض على البعض فقد اضطر الجميع إلى الجميع”

الوسوم: , ,

المواضيع المرتبطة

لا توجد مواضيع مرتبطة

0 التعليقات

اترك تعليقا

أحدث التعليقات